الغلاف > الأعداد السابقة: 60-120 > السنة 6: 60-71 > العدد 64 > العدد 64

العدد 64

العدد 64. تشرين الأول/10/اكتوبر 2011

غلاف مصغر العدد 64

مقالات هذا القسم


زهرة زيراوي - المغرب

عن مبدعة الغلاف (العدد 64)

لوحة الغلاف من إبداع الفنانة التشكيلية المغربية، زهرة زيراوي. الفنانة في سطور: = فنانة تشكيلية وقاصة وشاعرة. = من مواليد الدار البيضاء. = خريجة دار المعلمين، وعملت أستاذة في مركز تدريب المعلمين. = لها كتاب عن الفن التشكيلي العربي بعنوان "التشكيل في الوطن العربي." = لها مجموعات قصصية منها "نصف يوم يكفي" (صادرة عام 2000 عن دار (...)


عدلي الهواري

كلمة العدد 64: عشر ملاحظات في عصر الثورات (العدد 64)

حدثت في كل من تونس ومصر ثورة بالمعنى اللغوي للكلمة، ونجحتا خلال أسابيع في إزاحة الرئيس، وكانتا إلى حد كبير سلميتين. أما بالمعنى الفكري والسياسي للثورة، فيجب أن ينتظر المرء عشرين عاما على الأقل ليصدر حكما على ما جرى في البلدين، فإذا شمل التغيير الطبقة الحاكمة وايدلوجية الحكم وأصبح الشعب سيدا والفرد حرا كريما، فعندئذ سيكون بالإمكان وصف (...)


مصر: الفن بعد الثورة

مقابلة: الفنان علي الرفاعي (العدد 64)

(*) علي الرفاعي: فنان مصري يعيش ويعمل في لندن منذ حوالي ثلاثين عاما. يشارك من حين لآخر في أعمال فنية عربية. شارك في العامين الأخيرين في مسلسلين هما "تلك الليلة" الذي عرض في شهر رمضان الماضي على قناة النيل دراما، وقبله مسلسل "السائرون نياما". عمل سنوات في ميدان الإعلام كمقدم ومنتج للبرامج المنوعة والسياسية. شارك أيضا في عدد من (...)


زهرة زيراوي - المغرب

أيادي الفن المتسخة (العدد 64)

أيادي الفن المتسخة (*) (*) تلخيص محاضرة قدمها الفنان التشكيلي المغربي عبد اللطيف الزين في لقاء فني ثقافي أقيم أواخر آذار/مارس 2011 في المعرض الدولي للفن التشكيلي الذي احتضنته مدينة الدار البيضاء حول ما يروج الآن من تزوير للأعمال الفنية لكبار الرواد وبيعها بأثمنة خيالية في غياب الرقابة. مبدعة الغلاف، الفنانة التشكيلية زهرة زيراوي، (...)


فراس حج محمد - فلسطين

الأخطار التي تهدد اللغة العربية وسبل مواجهتها (العدد 64)

أسعى في هذا المقال لرصد بعض الظواهر السلبية التي تعاني منها اللغة العربية في مجتمعاتنا، إذ أصبحت تنوشها معاول الهدم وتنتقص من وجودها المشخص في الواقع اللغوي المتداول بين الناطقين بها، ولعل أكثر ما يحزن في هذا الجانب هو عدم اعتماد اللغة العربية الفصيحة لغة تدريس مقررة في مدارسنا في فلسطين على سبيل المثال، إذ ألاحظ خلال زياراتي للمدارس (...)


عبد اللطيف تلوان - المغرب

التقويم التربوي (العدد 64)

يحظى التقويم بأهمية بالغة في أي منظومة تربوية؛ نظرا لأهدافه ووظائفه المتعددة- كما سبقت الإشارة إليها في موضوع سابق- ولا شك أن الحديث عن أنواع التقويم وبيان ما يتصل الاختبار والملاحظة سيثمر نفعا ويتم صالحا. المبحث الأول: أنواع التقويم أنواع التقويم كثيرة لكن يمكن إجمالها في ثلاثة أنواع هي: (1) التقويم


نادية أبو زاهر - فلسطين

دراسة (*): برلمان اليونان (العدد 64)

(*) شملت الدراسة التي أعدتها الباحثة عام 2010 للمجلس التشريعي الفلسطيني خمسة برلمانات. وقد اخترنا الفصل المتعلق بالبرلمان في اليونان، حيث نشأت فكرة الحكم الديموقراطي، ونظرا لأن اليونان واجهت في الآونة الأخيرة مصاعب اقتصادية أدت إلى حصولها على دعم مالي من الاتحاد الأوروبي، وإقدام الحكومة على اتخاذ إجراءات تقشف مالي استقبلت بالاحتجاجات (...)


شكرا جورج قندلفت (العدد 64)

مع بداية العام السادس من صدور "عود الند"، بدأ إصدار الأعداد يتم بآلية نشر جديدة تستخدم نظام إدارة محتوى يعرف اختصارا باسم سبيب (SPIP). وبعد اختيار سبيب بدأت عمليات تعديل وتطوير ما كان لها أن تتم لولا الدعم الذي يقدمه د. جورج قندلفت لمستخدمي سبيب من خلال منتدى سبيب العربي. لا يمر أسبوع دون طرح سؤال أو أكثر عليه، ولكنه لا يتوانى عن (...)


إعادة النشر: تذكير وشكر (العدد 64)

سياسة النشر في "عود الند" معلنة في كل عدد، ونموذج إرسال مواد للنشر يذكر بها، إلا أن أكثر ما يرسل غير متوافق مع سياسة النشر. المشكلة ليست هنا، بل في إعادة نشر ما ينشر في "عود الند" دون أي تنسيق مع المجلة ودون إشارة إلى أن مكان النشر الأصلي هو "عود الند". في بعض الحالات يقول معيدو النشر إنهم لم يكونوا على علم بسياسة النشر، وآخرون (...)


نقد بناء - ظلال العقلة

نقد بناء: عن الكاتبة والناقدة (نقد بناء)

يسر "عود الند" أن تنشر مجموعة من القصص القصيرة جدا ضمن باب نقد بناء الهادف إلى تشجيع الكاتبات والكتاب الجدد من خلال تقديم نقد بناء لنصوصهم. القصص من تأليف خولة محمد خليفة (الإمارات العربية المتحدة). لها رواية بعنوان "الرؤوس حين تعبث". قيم القصص د. سمية الشوابكة، الأستاذة في الجامعة الأردنية. للحصول على نقد بناء، طالع (...)


خولة محمد خليفة - الإمارات العربية المتحدة

نقد بناء: النصوص (نقد بناء)

عيد مختلف عيد مختلف مر عليها هذا العام. اتشح بالسواد فهو لم يأت كما اعتادت. لم تبحث لها عن ثوب مزركش ذي ألوان فاقعة ترتديه بل اكتفت بثوب أسود ووجنات حمراء تغالبها الدموع فتكسوها لحظة بلحظة وهي تسترق النظرات من نافذة منزلها خلسة لترى المدافع تقترب من شوارع قريتها. تذرف دموعا رقراقة لفقدها ابنها إثر قصف مدافع الظلم والطغيان. تقطب (...)


د سمية الشوابكة - الأردن

نقد بناء: التقييم (نقد بناء)

تـتـزيا هذه القصص (أدناه) التي يوحدها شبه خط واحد بدلالة لونية طاغية فيها ثمة عتمة باهرة رغم طغيان الطغاة، وجفاف الينابيع، وازدحام الحارات بعميان البصيرة،وأفول شمس الصبر، وحصار الضباب. واللون عنصر مهم من عناصر البناء الفني بما يحمل من دلالات ذات علاقة مباشرة بالرؤية الفنية وما يضفيه على النص من أبعاد جمالية تزيده ثراء. تـتـشح هذه (...)


سوسن سيف - فرنسا

في ذاكرتي إنسان (نصوص)

قطار الأنفاق يجري سريعا، يتوقف للحظات قصيرة في محطة يغمرها ضوء باهر، ثم يعود فيتوغل في الظلمة ليشع ضوءاً من الداخل، تجمهر الكثير من الناس حولي من مختلف الألوان والأشكال، اختلطت فيه البشرة البيضاء بالسوداء. اتحدت فيه العيون الملونة الشفيفة بالعيون السوداء العميقة، وامتزجت روائح العطور الغالية برائحة العرق ورائحة الأجساد مع رائحة (...)


محمد عبد الوارث - مصر

مدارات الشجن (نصوص)

أدار زر المذياع، بأطراف أنامله الرخوة وأظافـره الطويلة بغير عناية. راح الراديو يبث شفرته؛ زجزاجية الصفير، لعله يجد من بين رموزها برنامجاً، أويسمع موسيقى وغناء يبعث فى قلبه ذكرى لحظات ماضية، أو ينصت خاشعاً لتلاوة شيخ من شيوخ زمن وحيد قد لا يأتي غيره. تَـِــكْ. شيششيشش شااااااااااااا شاشششش ووووووووـشـشـش. رنم الصوت واضحاً رخيماً، و


وهيبة قويّة - تونس

للانتظار ذاكرة وحياة (نصوص)

(الجزء الثاني من "للانتظار ألوان وربيع وأحلام") اضعط هنا لقراءة الجزء الأول إذا قال أحدهم إنّ الانتظار مملّ فإنّه من الأكيد لم يجرّبه كما جَرَّبَتْه. فكم مرّة رَسَمَتْهُ ربيعا بألوان الحياة البديعة، وكم مرّة سرّحَت في فضاء الزّمان فراشات تحوم حول الورود والرّياحين، وكم سابقت قطر النّدى على وجه الورد تشكّله باقة لآخر الانتظار، وكم (...)


موسى أبو رياش - الأردن

فائض عن الحاجة (نصوص)

استيقظ كعادته كلَّ فجر. توضأ. صلّى. قرأ أذكاره وأوراده. أعدَّ فنجان شاي، تناوله على مهل مع لقيمات من الخبز، وقطعة جبن بيضاء؛ إفطاره الصباحي منذ خمسين عاماً أو يزيد. همَّ أن يرتدي ملابسه؛ استعدادا للخروج، عندما تذكر أمراً لطمه، وأحدث غصَّة في قلبه. لا داعي للخروج هذا الصباح، فقد باع بقالته لأبي سعيد يوم أمس، وغدت ملكاً له، لا يحق له أن (...)


إبراهيم يوسف - لبنان

أم الفضل والخفاش (نصوص)

قَتَلْتُمْ إبْنَ بنتِ نَبِيِّكُمْ، فلا آمَنُكُمْ على نفسي (البومة) كانَ المَلِكَ المطلق، عاشَ مَجْداً خَضَعَتْ له الدُّنيا، أقامَ فيها العدلَ وحكمَ بالقِسطاس، سخَّرَ اللهُ لهُ الأرضَ ومن عليها من الإنسِ والجان، يُحَدِّثُ الطّيرَ فتُصْغي إليه، والريحُ ينفخُ فيها متى يشاء. توَّجَ للهُدْهُدِ رأسَهُ ولوَّنَ ريشَه. زوَّدهُ بما يُدْهِشُ (...)


عيسى الرومي - فلسطين

مسقط الرأس (نصوص)

في السقيفة ولدت. في السقيفة اختلف الصحابة وفيها اتفقوا. السقيفة مسقط رأسي. انقلب الجنين الذي كنته. نزل رأسه إلى أسفل وعلت قدماه. بمساعدة الألم والصراخ والطلق تمكن من شق طريقه وسقط على أرض السقيفة. تبدأ الحياة بسقوط الرأس. كنت آخر من ولد في السقيفة. وبعدها ارتحلنا إلى البرية وبقينا فيها إلى حين كتابة هذه الكلمات. ارتباطي بالسقيفة (...)


رامي حسين - الأردن

وأفل القمر (نصوص)

إنه الحب بكل ما يعنيه من معنى: سعادة، حنان، عاطفة. ذاك الدفء الذي يحل على ليالي الشتاء الباردة، جرح، حزن، ألم. نعم إنه الحب، يبدو كطفل بريء لكن سرعان ما ينقلب إلى كائن متوحش عندما يصطدم بواقع المجتمع. كان يوما من أيام الشتاء الجميل البارد. تتجمع قطرات الندى العليل على شبابيك البيوت القديمة لتشكل لوحة فنية صاخبة بمعاني التفاؤل. لكن (...)


نوزاد جعدان - سورية

أسرار الغناء (نصوص)

تبرعمتِ الأغصان وأولدتِ الأزهار في بشارة لطيف الربيع القادم، وسعيدٌ يصيد الأسماك على شاطئ البحر، يغني أغانيه الشجية التي تعلمها من عزف الطيور على الجبال كقوس كمان ومن البحر الذي ترتع الأسماك فيه فيبدو البحر كآلة القانون، ومن حفيف الأشجار حين يداعبها النسيم فترنو قيثارة خلّابة، يغني للأسماك ثمَّ يصيدها، سعيد متوسط طول القامة ووقور (...)


فن تشكيلي: معرض في لندن

معرض للفنان الراحل حسني أبو المعالي (حفنة أخبار)

يفتتح في لندن يوم السبت، 1/10/2011 معرض للفنان التشكيلي العراقي الراحل، حسني أبو المعالي. يحمل عنوان "لوحات تشبهني وأخرى تشبهك". ,يستمر حتى اليوم العاشر من الشهر نفسه. مقر المعرض: مؤسسة الحوار الإنساني في لندن وعنوانها: Humanitarian Dialogue Foundation 10 Lyons Place London NW8 8NL رقم الهاتف: 020 7723 2888 اقرب محطة (...)


ثمار التغير (حفنة أخبار)

ابتداء من العدد 60، وبالتزامن مع بداية العام السادس من الصدور، استخدمت "عود الند" آلية نشر جديدة تمثلت في استخدام برنامج إدارة محتوى يعرف باسمه المختصر "سبيب". ومن ثمار التغيير: (1) زيادة نسبة من يتجاوزون الصفحة الأولى. (2) زيادة الوقت الذي يقضيه الزائر في تصفح الموقع. (3) زيادة في نسبة الزيارات المكررة. وتشير المعلومات التي يمكن (...)


أدب عالمي: باولو كويليو - البرازيل

إحدى عشرة دقيقة (أدب عالمي)

لكن المشكلة التي تتسم بالخطورة البالغة هي أنها لا تملك ثوبا للمناسبة، والمرأة لا تعترف أبدأ بهذه الأسرار الحميمة (يسهل على المرأة أن تتقبل خيانة زوجها من أن تعترف بالحالة المريعة لخزانة ملابسها). لكن، بما أن ماريا لا تعرف هذين الرجلين، ولن تراهما مجددا في حياتها، فقد (...)


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3303810

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC