الغلاف > الأعداد السابقة: 60-120 > السنة 7: 72-83 > العدد 75 > العدد 75

العدد 75

صورة مصغرة لغلاف العدد 75

مقالات هذا القسم


هبة الملا صالح - سورية

عن مبدعة الغلاف (العدد 75)

لوحة الغلاف من إبداع الفنانة التشكيلية السورية، هبه الملا صالح. الفنانة في سطور: = من مواليد دمشق. = خريجة كلية الفنون الجميلة، جامعة دمشق (2005). = مدرسة بمعهد الفنون في دمشق. = أقيم لها معرض شخصي في مختبر الفن (Laboratoire d art) ببيروت عام 2012. = شاركت في معارض جماعية محلية وعربية (2010-2012). = شاركت في معرض فناني البحر (...)


عدلي الهواري

كلمة العدد 75: عن معايير حقوق الإنسان (العدد 75)

ثمة جدل في الأوساط الأكاديمية وغيرها حول معايير حقوق الإنسان، فهناك من يريدها عالمية، وآخرون يريدون أن يترك أمرها لكل بلد أو ثقافة. ينطلق بعض مؤيدي التنوع في معايير الحقوق من رفضهم للهيمنة الثقافية، وتحديدا الغربية، والحرص على التنوع الثقافي في العالم. ويبدو هؤلاء محقين في وجهة نظرهم عندما تستخدم حقوق الإنسان كذريعة تبرر التدخل في (...)


مرام أمان الله - فلسطين

العمارة وهوية المكان الجندرية في فلسطين (العدد 75)

يتألف البحث أدناه من الفصلين الثالث والرابع من ورقة بحثية مقدمة في سياق الحصول على درجة الماجستير في النوع الاجتماعي والتنمية من جامعة بيرزيت، فلسطين. للاطلاع على ورقة البحث كاملة، راسل المؤلفة. . وقعت العمارة في فلسطين وقعت تحت شروط أكثر تعقيداً مما قد تواجهه العمارة في سياقات أخرى. فالأرض الفلسطينية أراض محتلة، (...)


فريد أمعضشو - المغرب

الوافـي: كتابُ تأريخ أدبيّ وتراجِـم ونقـد (العدد 75)

إنه لَمِنْ غير المُسْتساغ التصدّي لدراسة الأدب المغربي الحديث دون الوقوف عند أسماء بعَيْنِها، تعدّ منارات علمية وقامات سامقة في هذا الأدب، منها المرحوم محمد بن تاويت الطنجي، لا التطواني؛ كما يزعم بعضُهم (كالأستاذ الحسن الشاهدي)، الذي كانت له أيادٍ وأفضال كثيرة على التراث المغربي، بل الإسلامي ككل، من حيث التعريفُ به وتحقيقه ودراسته. (...)


زليخة بلعباس - الجزائر

آثار اللغة البونية في اللهجة الجزائرية (العدد 75)

إن مسألة تناول اللهجات واللغات القديمة مسألة لا تقل أهمية عن مثيلاتها من الدراسات الأخرى، فمن الممكن أن نلتمس في اللغات السامية التي عاشت في الجزيرة العربية وخارجها واللغات الحامية والتي عاشت في شمال إفريقيا بعض الظواهر اللغوية الموجودة في اللهجات العربية الحديثة التي انحدرت من هذه اللغات، إذ أن " الدراسة التاريخية المقارنة تحتم على (...)


عزيز العرباوي - المغرب

الثقافة المغربية بين الشد والجذب (العدد 75)

هل هناك ارتباط وثيق بين المثقف المغربي ووزارة الثقافة يمكن أن يساهم في خلق رؤية ثقافية واضحة المعالم تستطيع أن تنقذ المجتمع من الموات الثقافي الذي يعيشه منذ عقود؟ وهل تتأثر الوزارة والقائمون عليها بما يعمل عليه المثقفون المغاربة –على قدر استطاعتهم طبعاً- من دحض لثقافة التخلف وإبداع أسس ثقافية وفكرية تنحو نحو التحديث والتجديد، أم أنها (...)


مادونا عسكر - لبنان

وقفة مع نزار قباني (العدد 75)

وقفة مع نزار قبّاني: ‘"قصّتي’ مع الشّعر" ورؤيا الدهشة في عوالم الشعر . " قصّتي مع الشّعر" هو عنوان الكتاب التّاسع والعشرين من سلسلة كتب لنزار قباني ضمن سلسلة أعماله النّثريّة، ويتضمن هذا الكتاب: مذكرات أندلسية، الرقص بالكلمات، تحطيم الأشياء، سقوط الوثنية الشّعريّة، اغتصاب العالم بالكلمات، قالت لي السّمراء، اللّغة الثّالثة، انتظ


فراس حج محمد - فلسطين

تدوينات فيسبوك وتويتر رجع لعقليات متباينة (العدد 75)

ما زالت ظاهرة المواقع الاجتماعية، خاصة فيسبوك وتويتر، تثير الاهتمام، ويتسع تأثيرها يوما بعد يوم، وأصبحت هذه المواقع شبه مسيطرة على وسائط الاتصال الجماهيري الأخرى التقليدية وغير التقليدية، وشكل الحضور في تلك المواقع من ضمن استراتيجيات من يعمل في الحقول المعرفية المختلفة من سياسية وثقافية واجتماعية. وقد برهنت هذه الظاهرة من الاهتمام (...)


هدى الدهان - العراق

مارد المصباح (العدد 75)

عرفته رجلاً لا يقول لامرأة "لا"، خجلاً أو حباً أو لمعرفته على قدرته على فعل ما تأمره به، ثم لم يعد يقول نعم. أصبح صامتاً ولكن، بقدرته السحرية على معرفة ما تريد حتى قبل أن تطلبه منه، وأحياناً يمتاز بذكاء استباقي لما ستكون عليه ردة فعلها فيباغتها بقبلة وهي أحوج ما تكون إلى دليل لوجوده قربها: قبلة بصمت السمكة أو يفاجئها باحتضان حار حين (...)


عبد الهادي شلا - كندا

قصة لوحة: لمن تهدى الأزهار؟ (العدد 75)

حدث هذا في يوم من أيام ربيع العام 1983، وما خطر لي أنني سأعود من زيارتي لمعرض التراث الفلسطيني بكل هذا الإحساس بالانكسار، فقد تجولت وصديق شاعر في أقسام المعرض الذي غطى مساحة كبيرة من أرض المعارض، وتعددت النماذج الفلسطينية التراثية، واكتظت قاعات العرض بالزائرين من مختلف الجنسيات، إذ أنه معرض سنوي يستمر أسبوعا على الأقل، ويحرص الجميع (...)


إبراهيم قاسم يوسف- لبنان

من لا يتقن لغة أخرى (العدد 75)

قبلَ الطوفان، لم تكنِ القططُ مَخْلوقَة بعد، فلم تكنْ في عدادِ الحيواناتِ على ظهْرِ السفينة. لكنْ حينَ انتشرتِ القوارضُ والفئران، وأخذتْ تلتهمُ مَخْزونَ الطّوْفِ من الزادَ، أوحى الرَّبُ "لجلجامش" أو "نوح" كما تقولُ "الأسطورة" أن يضربَ الأسدَ على رأسِه. وحينما فعل عطسَ السَّبعُ، فانحدَرَ من منخاريه زوجانِ من القطط: ذكراً وأنثى. ومنذ ذلك (...)


مهند النابلسي - الأردن

عناق حميم (العدد 75)

عناق حميم (قصة من الخيال العلمي) اتضح له الآن المغزى من بقاءه حيا، وماهية الرسالة التي يحملها، حيث مده رب العالمين بقوة مضاعفة عجز عن تفسيرها، فقاوم الأشرار بضراوة غير معهودة، وانتصر عليهم وأنقذ الفتاة الجميلة. اتصل به صديقه الحكيم من محطة الرصد الفلكي، وحذره من اقتراب كويكب ناري يزيد قطره عن عشرة كيلومترات، وأبلغه بقلق أنه يتسارع (...)


محمد محمود التميمي - الأردن

وشاخت الذكريات (العدد 75)

ما أصعب العودة لمرابع الصبا بعد طول غياب، وما أصعب أن ترى الطفولة وقد كبرت، والمراهقة وقد أتم الله عليها بنعمة العقل فهدأت، وابنة الجيران ذات الحب الافتراضي وقد أصبحت أماً لنصف دستة من الاطفال الذين لم يأخذوا منها سوى شقاوة الطفولة. تتجمد الصور في عقولنا عند آخر مرة خرجنا فيها من بلادنا، وتبقى مدننا صوراً معلقة على الحائط، لا حياة (...)


ناجي علوش: الماركسية والمسألة اليهودية (العدد 75)

مقتطف من كتاب للمناضل والمفكر الفلسطيني، ناجي علوش، الذي انتقل إلى رحمته تعالى في عمان، يوم الأحد، 29 تموز/يوليو 2012، عن عمر يناهز سبعا وسبعين سنة. له مؤلفات فكرية عديدة، وبضعة دواوين شعر. وشغل مناصب قيادية في حركة المقاومة الفلسطينية. عنوان الكتاب: الماركسية والمسألة اليهودية. الناشر: درا الطليعة، بيروت (1980). الطبعة الثالثة. (...)


الأستاذية لإبراهيم خليل (العدد 75)

قرر مجلس العمداء في الجامعة الأردنية ترقية الدكتور إبراهيم خليل لرتبة أستاذ في قسم اللغة العربية بكلية الآداب. وتجدر الإشارة إلى أن للدكتور إبراهيم خليل أكثر من خمسين كتابا في اللغة والأدب والنقد التطبيقي ونظرية الأدب والأدب المقارن، أكثر من عشرين بحثا في المجلات المتخصصة المحكمة، وأسهم في ثلاثين كتابا مشتركا. ,يضاف إلى ذلك، (...)


عود الند: الطريق المهني (العدد 75)

عود الند: الطريق المهني تفادت "عود الند" منذ البداية نشر العناوين الإلكترونية للكاتبات والكتاب على صفحاتها، ولكنها في الوقت نفسه أتاحت خيار التواصل المباشر معهم من خلال نموذج خاص بكل كاتب/ة. ولا يزال من الممكن التوصل مع الكاتب/ة مباشرة بالضغط على الاسم المميز باللون الأحمر. أسباب عدم وضع عناوين إلكترونية على الصفحات له أسباب وجيهة، (...)


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3178942

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC