عــــــود الـــنـــــــد

مـجـلـة ثـقـافـيـة فـصـلـيـة رقـمـيـة

ISSN 1756-4212

الناشر: د. عـدلـي الـهــواري

 

عادل جودة - السعودية

أوتسألين من أنا؟


عادل جودةقَالَتْ وَالنُّورُ يُغَازِلُ عَيْنَيْهَا:

أَغْرَقْتَنِي فِي حَنَانِكْ .. أَلْهَبْتَنِي بِدَلالِكْ .. أَسْقَيْتَنِي عَذْبَ وِدَادِكْ

إِنْ غَفَوْتُ: أَنَامُ عَلَى نَبْضِكْ .. وَأَتِيهُ فِي أَعْمَاقِ حُضْنِكْ

وَإِنْ صَحَوْتُ: أَجِدُنِي أُعَانِقُ طَيْفَكَ .. وَأُنَاجِي هَمْسَكْ

قُلْ لِي بِرَبِّكْ: مَنْ أَنْتْ؟

قَالْ: أَوَتَسْأَلِينَ: مَنْ أَنَا؟

أَرَأَيْتِ يَوْماً .. طَاوُوساً شَامِخًا .. يَنْثُرُ نِصْفَ دَائِرَتِهِ .. يَمْشِي وَيَتَغَنْدَرْ

أَوْ: نَسْراً مَارِدًا .. يَفْرِدُ جَنَاحَيْهِ .. يَسْبَحُ فِي الْفَضَاءِ .. يَرْقُبُ وَيَتَبَصَّرْ

أَوْ: بُسْتَانًا زَاهِيًا .. تُدَاعِبُ الأَطْيَارُ زَهْرَهُ .. وَتَشْدُو لِنَسِيمِهِ الْمُعَطَّرْ

أَوْ: حُوتًا نَاعِمًا .. يَشُقُّ الْمُحِيطَ .. يَغُوصُ فِي مُلْكِهِ وَيَتَمَخْتَرْ

حَبِيبَتِي:

أَنَا الطَّاوُوسُ .. وَأَنْتِ جَمَالُهُ الْمُدَوَّرْ

وَأَنَا النَّسْرُ .. وَأَنْتِ مَعَهُ أَبَدًا لَن يَّتَعَثَّرْ

وَأَنَا الْبُسْتَانُ .. وَأَنْتِ سِحْرُ وَجْهِهِ الأَنْوَرْ

وَأَنَا الْحُوتُ .. بِنَقَاءِ نَفْسِكِ يَتَبَاهَى وَيَفْخَرْ

وَأَنَا: رُوحُ قَلْبٍ مُتَيَّمٍ .. وَعِشْقُ نَبْضٍ مُعَذَّبٍ

يَهْتِفُ: أُحِبُّكِ حَبِيبَتِي حُبًّا عَمِيقًا جِدًّا.. وَأَكْثَرْ

D 1 نيسان (أبريل) 2011     A عادل جوده     C 0 تعليقات

بحث



5 مختارات عشوائية

1.  إحدى عشرة دقيقة

2.  جوع ونصوص أخرى

3.  الديمقراطية والإسلام في الأردن

4.  شواطئ العشق

5.  حلمي: طاقية الإخفاء

send_material


microphone image linked to podcast



linked image to oudnad.net pdf_xive
linked image to oudnad.net/dox