الغلاف > الأعداد السابقة: 60-120 > السنة 6: 60-71 > العدد 64 > نصوص > نصوص

نصوص

مقالات هذا القسم


سوسن سيف - فرنسا

في ذاكرتي إنسان (نصوص)

قطار الأنفاق يجري سريعا، يتوقف للحظات قصيرة في محطة يغمرها ضوء باهر، ثم يعود فيتوغل في الظلمة ليشع ضوءاً من الداخل، تجمهر الكثير من الناس حولي من مختلف الألوان والأشكال، اختلطت فيه البشرة البيضاء بالسوداء. اتحدت فيه العيون الملونة الشفيفة بالعيون السوداء العميقة، وامتزجت روائح العطور الغالية برائحة العرق ورائحة الأجساد مع رائحة (...)


محمد عبد الوارث - مصر

مدارات الشجن (نصوص)

أدار زر المذياع، بأطراف أنامله الرخوة وأظافـره الطويلة بغير عناية. راح الراديو يبث شفرته؛ زجزاجية الصفير، لعله يجد من بين رموزها برنامجاً، أويسمع موسيقى وغناء يبعث فى قلبه ذكرى لحظات ماضية، أو ينصت خاشعاً لتلاوة شيخ من شيوخ زمن وحيد قد لا يأتي غيره. تَـِــكْ. شيششيشش شااااااااااااا شاشششش ووووووووـشـشـش. رنم الصوت واضحاً رخيماً، و


وهيبة قويّة - تونس

للانتظار ذاكرة وحياة (نصوص)

(الجزء الثاني من "للانتظار ألوان وربيع وأحلام") اضعط هنا لقراءة الجزء الأول إذا قال أحدهم إنّ الانتظار مملّ فإنّه من الأكيد لم يجرّبه كما جَرَّبَتْه. فكم مرّة رَسَمَتْهُ ربيعا بألوان الحياة البديعة، وكم مرّة سرّحَت في فضاء الزّمان فراشات تحوم حول الورود والرّياحين، وكم سابقت قطر النّدى على وجه الورد تشكّله باقة لآخر الانتظار، وكم (...)


موسى أبو رياش - الأردن

فائض عن الحاجة (نصوص)

استيقظ كعادته كلَّ فجر. توضأ. صلّى. قرأ أذكاره وأوراده. أعدَّ فنجان شاي، تناوله على مهل مع لقيمات من الخبز، وقطعة جبن بيضاء؛ إفطاره الصباحي منذ خمسين عاماً أو يزيد. همَّ أن يرتدي ملابسه؛ استعدادا للخروج، عندما تذكر أمراً لطمه، وأحدث غصَّة في قلبه. لا داعي للخروج هذا الصباح، فقد باع بقالته لأبي سعيد يوم أمس، وغدت ملكاً له، لا يحق له أن (...)


إبراهيم يوسف - لبنان

أم الفضل والخفاش (نصوص)

قَتَلْتُمْ إبْنَ بنتِ نَبِيِّكُمْ، فلا آمَنُكُمْ على نفسي (البومة) كانَ المَلِكَ المطلق، عاشَ مَجْداً خَضَعَتْ له الدُّنيا، أقامَ فيها العدلَ وحكمَ بالقِسطاس، سخَّرَ اللهُ لهُ الأرضَ ومن عليها من الإنسِ والجان، يُحَدِّثُ الطّيرَ فتُصْغي إليه، والريحُ ينفخُ فيها متى يشاء. توَّجَ للهُدْهُدِ رأسَهُ ولوَّنَ ريشَه. زوَّدهُ بما يُدْهِشُ (...)


عيسى الرومي - فلسطين

مسقط الرأس (نصوص)

في السقيفة ولدت. في السقيفة اختلف الصحابة وفيها اتفقوا. السقيفة مسقط رأسي. انقلب الجنين الذي كنته. نزل رأسه إلى أسفل وعلت قدماه. بمساعدة الألم والصراخ والطلق تمكن من شق طريقه وسقط على أرض السقيفة. تبدأ الحياة بسقوط الرأس. كنت آخر من ولد في السقيفة. وبعدها ارتحلنا إلى البرية وبقينا فيها إلى حين كتابة هذه الكلمات. ارتباطي بالسقيفة (...)


رامي حسين - الأردن

وأفل القمر (نصوص)

إنه الحب بكل ما يعنيه من معنى: سعادة، حنان، عاطفة. ذاك الدفء الذي يحل على ليالي الشتاء الباردة، جرح، حزن، ألم. نعم إنه الحب، يبدو كطفل بريء لكن سرعان ما ينقلب إلى كائن متوحش عندما يصطدم بواقع المجتمع. كان يوما من أيام الشتاء الجميل البارد. تتجمع قطرات الندى العليل على شبابيك البيوت القديمة لتشكل لوحة فنية صاخبة بمعاني التفاؤل. لكن (...)


نوزاد جعدان - سورية

أسرار الغناء (نصوص)

تبرعمتِ الأغصان وأولدتِ الأزهار في بشارة لطيف الربيع القادم، وسعيدٌ يصيد الأسماك على شاطئ البحر، يغني أغانيه الشجية التي تعلمها من عزف الطيور على الجبال كقوس كمان ومن البحر الذي ترتع الأسماك فيه فيبدو البحر كآلة القانون، ومن حفيف الأشجار حين يداعبها النسيم فترنو قيثارة خلّابة، يغني للأسماك ثمَّ يصيدها، سعيد متوسط طول القامة ووقور (...)


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3178942

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC