الغلاف > الأعداد السابقة: 60-120 > السنة 9: 96-107 > العدد 96 > العدد 96

العدد 96

العدد 96: حزيران/6/يونيو 2014 :: «عود الند» تبدأ سنتها التاسعة

زنبقة بيضاء غلاف العدد 96 من عود الند

العدد 96: حزيران/6/يونيو 2014 :: «عود الند» تبدأ سنتها التاسعة

مقالات هذا القسم


عدلي الهواري

كلمة العدد 96: "عود الند" تبدأ سنتها التاسعة (العدد 96)

تخطو «عود الند» بصدور العدد الحالي 96 الخطوة الأولى على درب السنة التاسعة، وتفعل ذلك بشعور يمتزج فيه الأمل والثقة والاعتزاز، فالاستمرار في حد ذاته إنجاز، ولكنه استمرار مرتبط ارتباطا وثيقا بالحرص على الجودة والتطور للمجلة ومن يشارك فيها، والسعي الدؤوب إلى المساهمة في الارتقاء بالثقافة العربية المنفتحة من خلال جهود جماعية تتمثل (...)


د. محمد سليمان السعودي - الأردن

تراسل المدركات في قصّة "أحلام موؤودة" للكاتبة الجزائرية زهرة يبرم (العدد 96)

استوقفني في العدد السابق، والذي أُعلن فيه اكتمال السنة الثامنة من هذه المجلة العريقة [عود الند] التي تمثل خلاصة من خلاصات الأدب والفكر والإبداع المتميّز، عددٌ من الإبداعات النثرية، إلا أنني سأقف اليوم عند قصة أثارت شجون الحرف لديّ، ليس لأنني وقفت بجانب "ميساء" فيه، بل للغلاف الفني الذي طوّقت فيه الفكرة، فعلتْ تقنيات (...)


هدى أبو غنيمة - الأردن

أثقل من رضوى (العدد 96)

أن يكتب الإنسان سيرته الذاتية أمر مألوف، وهو يتأمل تيارها المتدفق. ولكن الكتابة عن الحياة، وهو يخوض غمارها ويصارع لججها مسجلا اللحظات المصيرية: مواجهة المرض ومواجهة الخيبات والطغيان والفساد، آنفا أن يموت جبانا، نص له وهج الجذوة المتوقدة في الروح المبدعة؛ نقرأ في ضوئه تجليات النفس الإنسانية في طبقاتها المتعددة وتتراءى لنا أطيافها، فإذا (...)


د. يسري عبد الغني عبد الله - مصر

إحسان عبد القدوس: محاولة للبحث عن كيمياء النجاح (العدد 96)

مثّل إحسان عبد القدوس (1919-1990) ظاهرة اجتماعية ملفتة، تستحق الاهتمام والدراسة والبحث، وذلك للانتشار الواسع العريض لكل ما يبدع من كتابات، وكذلك التزاحم من كافة الأعمار والمستويات الاجتماعية والثقافية على متابعته وقراءة ما يصدر له. وكانت دور النشر تتلقف قصصه ورواياته التي نشرت مسلسلة في الصحف والمجلات كي تعيد نشرها في كتب، وتهافت (...)


طارق بوحالة - الجزائر

النقد الثقافي وأنساق الغيرية (العدد 96)

تعد الغيرية منطقا إنسانيا قوامه العلاقة بين الأنا و الآخر، من خلال أدوار متباينة ومتشابكة متكاملة ومتعاكسة. ولتحديد الأنا بمختلف أبعاده لا بد من وجود الأخر. كان موضوع الأخر ولا يزال من أبرز مجالات الأدب المقارن، حيث درس المختصون موضوع "صورة الآخر في الآداب الغربية" على وجه التحديد، والآخر بالنسبة إليهم طالما ارتبط باللون أو باللغة أو (...)


زهرة زيراوي - المغرب

القصة القصيرة وتضفير الأدب بالفنون (العدد 96)

القصة لغة هي الحكاية وبيان الحال والقضية، والقصة أحدوثة مكتوبة، والجمع قصص؟ ويقال: ما قصتك يا غلام مع هذا الرجل؟ ويقال: قصتي قصة عجيبة فاسمعوها(1). القصة اصطلاحا: أطلق العرب هذا اللفظ على عدة معان، أحدها قريب من الفن الذي نعرفه اليوم بهذا الاسم، وكان العرب قديما يطلقون عليه عدة أسماء، مثل الحديث، والخبر، والسمر، والخرافة. وأقدم قصص (...)


مليكة سعدي - الجزائر

الآخر في الرواية الفلسطينية ج2 (العدد 96)

تناول الجزء الأول من هذا البحث الآخر والمكان، والزمن والآخر في ثلاث روايات هي "المتشائل" لايميل حبيبي و"الصبار" و"عباد الشمس" لسحر خليفة. أدناه الجزء الثاني والأخير من البحث. =ج= اللغة المواجهة للآخر: ذهب ايميل حبيبي في "المتشائل" إلى لغة تستثمر التراث لأنه عنصر من هوية الأنا لإثبات وجودها في ظل محاولات النفي المسلطة من الآخر. (...)


د. أمينة طيبي - الجزائر

الصوائت في التراث العربي ج2 (العدد 96)

تناول الجزء الأول من هذا البحث مفهومي الصوت الصامت والصوت الصائت والصوائت الطويلة. أدناه الجزء الثاني والأخير من البحث. كان لاطلاع الفارابي على الفكر اليوناني أثر كبير، ولذا "تمكن من خلال ذلك أن يقدم للقارئ دراسة صوتية نفسية تتعلق بالمقطع الصوتي في العربية، والمصوتات الطويلة والقصيرة والعلاقة بينهما، وإسقاط التصور القائل بوجود حركة (...)


د. عبد القادر بن فطة - الجزائر

بلاغة التكرار في القرآن (العدد 96)

وجد الأداء الصوتي في اللغة العربية مساحة لبلوغ ثلاثة أبعاد صوتية، ودلالية، وجمالية لاستيطان الشعور وتجسيده، والتماس الوجدان والتفاعل مع صور الإبداع المنبعثة من عمق النص القرآني. فتلذذ القراء بجوانب الجمال وما يحيط به من ظواهر صوتية ولغوية وما ينتجه من آثار بارزة تعرض إليها أهل اللغة في إبداعهم لتربية النفوس، وجعل القارئ يتسامى بقراءته (...)


كريمة صافر - الجزائر

العمل المنتج ومسألة التنمية (العدد 96)

يتناول هذا المقال أهمية ودور العمل المنتج في تحقيق التنمية، باعتبار أن الطاقة البشرية تعتبر وبالنسبة لأي مجتمع هي أهم ثروة حقيقية له، وتنبع مشكلة الدراسة فيه من اعتبار القدرات التنموية لأي بلد مرتبطة بما تمتلكه من طاقات بشرية مؤهلة، ومدربة وقادرة على التكيف والتعامل مع أي جديد بكفاءة عالية، وليس فقط بما يحتويه من إمكانيات مادية (...)


ظلال عدنان - الأردن

من منكم فقد ظله؟ (العدد 96)

تسلل الفجر رويدا وتنفس الصبح متنهدا. وارتفعت الشمس متثاقلة تخلع عن الدنيا ثوب ليل ممزق شوقا وهما ودمعا وأملا. موج الحياة في المدينة انطلق. بشر وطير وحجر. اقتحمت الشمس قلب السماء. والتفت أحدهم يخلع الرداء. وتسمر بصراخ يتعالى: "أين ظلي؟" تفقد الجميع ظلالهم، فما وجدوا لها أي أثر. وقفوا تحت الشمس. يمينها. يسارها. خلفها. فما وجدوا أي (...)


إبراهيم قاسم يوسف - لبنان

عطر الفردوس من الشّام (العدد 96)

عند بداية موسم التّوت في النصف الأول من تموز عام 1935، ما من أحد من الشهود القلّة الأحياء يذكر اليوم بالتحديد. في ذلك الحين مات إمام البلدة الشيخ "السّبليني"؛ الصوت الخطابيّ الصافي واللثغة النّجفيّة المميّزة، ذات الحروف الدّافقة المغرّدة، التي تتحول فيها الجيم شيْنا وتبقى القاف على أصالتها. رحل صاحب الجبّة البيضاء والكفّين الضخمتين (...)


غانية الوناس - الجزائر

فوضى الذاكرة (العدد 96)

كيف يمكن للذاكرة أن تخون كل تلك المشاعر، وأن تتنكر لها حين لا يسعفها الزمن لتعود كما كانت؟ كنتُ أتساءل بيني وبين نفسي، أحاول استدراجها لعلها تمنحني خيطا ما يعيدني إلى الماضي البعيد الذي لم أعد أعرف إليه طريقاً. فتحتُ عيني فوجدتني في سرير، وحولي جدران بيضاء وستائ


رعد صادق الميتاني - الأردن

أن تشهد الولادة (العدد 96)

كيوم في تاريخ الهزائم يأتي انتصاره على سرير المتعة اللعين، مُنْذُ أن غفلت الحياة أن تحاصره في الرجولة المارقة أيضا، لا لشيء، لكن من الصعوبة أحيانا أن تذكر كل النسخ المتماثلة لإنسان مكرر بليد. اختتم معركته بقبلة باردة وضعها مواساة لها على جبينها، واهما أن الحياة لا تتم إلا بما وهب. قامت بدورها لتغتسل من عاره، وما ألحقته أنيابه في (...)


إيمان يونس - مصر

هو: نصوص قصيرة (العدد 96)

فنان هو ذلك النوع المتفرد من المبدعين عينه تلتقط الجوهر ولا يخدعه المظهر، انتهج في لوحاته منهج قناعته وما يشعره في أعماقه تجاه من حوله من بشر، فالبعض ظهر قبح جوهرهم منعكسا على وجوههم والبعض الآخر رسم وجوههم مضيئة جميلة رغم ما يعكسه مظهرهم. دائما يحدث صخبا واسعا حول التقنية التي يستخدمها؛ لا يختلف أحد على موهبته وجرأته في الطرح (...)


مهند فوده - مصر

في حضرة العريس (العدد 96)

بالأمس فقط أخبروها أنها على موعد للقاء عريس ووالدته بعد أربع وعشرين ساعة لا أكثر، ولن يكون اللقاء في بيتها كما كانت عشرات اللقاءات التي سبقتها. لم تعترض كعادتها أو تتذمر كلما اتفقوا على موعد مماثل وكانت به آخر من يعلم. بوجهة نظرهم، يعلمون أن جدول مواعيدها خال طول الوقت، بينما تفسره هي انتقاصا لأبسط حقوقها في تحديد توقيت يلائمها حسبما (...)


حاتم الشبلي - السودان

يوم أحمر (العدد 96)

وجد نفسه في قبضة الإفلاس مرة أخرى. عزا ذلك لسوء إدارته لعمله ونفقاته. قرر أن يستدين بعض المال من أحد أصدقائه اليوميين لمعاودة نشاطه كبائع متجول، العمل الوحيد الذي وجده متاحا وبدون واسطة. جلس على السرير الخشبي المهترئ والمتوحد في فناء غرفته المبعثرة المزاج، أخذ يمررهم أمامه واحدا واحدا، افترض أنه وصل إلى اللاشيء. في الصباح حاول أن (...)


إيناس يونس ثابت - اليمن

قال لي الطبشور (العدد 96)

إلى الأرض الواسعة أشد رحالي، حين يضيق بي سماء غرفتي ودويّ الشاكين من حولي. حيث السماء اللا متناهية، وتحليق الطيور الحرة، حيث أكون أنا والعالم الذي أريد. قطع الطبشور قصتي، رسمت بها مدينتي الجميلة التي غادرتها على سطح منزلنا. رسمتها بالأصفر، لون الشمس التي تشبه مدينتي، فلكم إليها وجهت خيالي وجلّ دعواتي. هذا جسرها الكبير وهذه مبانيها (...)


هدى الكناني - العراق

غروب دام ونصوص أخرى (العدد 96)

غروب دام ما نظرت إلى الأفق وقت الغروب، إلا ووقفت مسحورة بذلك النزيف القاني للشمس، وهي تتمرغ سابحة في مياه النهر لتبتلعها مويجاته وكأنها إله وثني، يكحّل وجهه ويلوّن جسده بدماء أُضحية، ذُبحت قرباناَ له ويسبح مزهوا بدمائها التي أثلجت صدره الملتهب حنقا. يوم ودعتك لفعت روحي برداء حديدي، وددت أن أكون أكثر المودعين تماسكا لحظة الفراق. (...)


أمة الله الحجي - اليمن

مفارقات الحياة (العدد 96)

قريبا من زجاج العرض السميك، يجلس متشرد صغير يبحث عن الدفء بعيون صغيرة تتمنى أن تلوذ من برد الشتاء بدفء متجر اللحم ذاك. يتضور جوعا. فمه جاف. ويشعر بالظمأ. رغم البرد، لا يستطيع البكاء لأن دموعه تجمدت. فكه يتحرك بسرعة، ربما من البرد، أو لأنه يتخيل أنه يقضم قطع اللحم الشهية تلك. الوقت متأخر وما زال ينظر إلى البائع الجشع يعد مبالغ النقود (...)


كتب: هدية لعود الند (العدد 96)

أهدت الناقدة الأردنية، هدى أبو غنيمة، "عود الند" نسخة موقعة من ثلاثة من مؤلفاتها: =1= "أرق الشوارد". الناشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر. بيروت، 2011. =2= "الرصيد". الناشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر. بيروت، 1995. =3= "معاناة عربي". نشر في عمان عام 1985. "عود الند" تشكر الناقدة على هديتها القيمة. أدناه صور غلف الكتب (...)


رابطة الكتاب الأردنيين: مؤتمرات (العدد 96)

تبدأ في عمّان يوم الاثنين 2014/6/23 أعمال المؤتمر السنوي لرابطة الكتاب الأردنيين. ويتزامن المؤتمر مع آخر لاتحاد الكتاب والأدباء العرب، إضافة إلى عقد ملتقى السرد الأدبي العربي الرابع. وسوف تشارك الرابطة أيضا بفاعليات أخرى ضمن مهرجان جرس للثقافة والفنون التي يفتتح يوم الخميس 2014/6/19. عنوان موقع الرابطة على الإنترنت: (...)


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3306117

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC