الغلاف > الأعداد السابقة: 60-120 > السنة 8: 84-95 > العدد 93 > العدد 93

العدد 93

عود الند: غلاف العدد 93 اقحوانة بنفسجية

العدد 93: آذار/3/مارس 2014

مقالات هذا القسم


عدلي الهواري

كلمة العدد 93: حقوق المرأة في الغرب والشرق (العدد 93)

حقوق المرأة في الغرب والشرق: قواسم مشتركة ووجوه اختلاف لم يكن بوسع المرأة في الدول الغربية ذات يوم أن تصوت في الانتخابات. وكانت هناك حملة من النساء أدت في النهاية إلى الحصول على هذا الحق. وفي سياق العمل، كان أجر المرأة أقل من أجر الرجل رغم القيام بعمل واحد أو متشابه. وإذا لجأت المرأة إلى القضاء لكي ينصفها في حال الفصل بسبب الحمل، (...)


د. أمينة طيبي - الجزائر

النص القرآني وأنواع المتلقين (العدد 93)

النص/والخطاب، الباثّ/والمتلقي، من أهم المصطلحات التي باتت تستوقف الدارس النقدي في عصرنا الحالي، فالنص لا وجود له إلا بعد أن يقرأ، والقارئ لا يهتم إلا إذا وُجد خطاب معين، ينقل من خلاله النص من حالة السديم إلى الحركة، أو من حالة الكينونة الغائبة إلى الحضور العياني. اهتم النقاد قديما وحديثا بالأقطاب الأربعة أيما اهتمام، لأنهم لاحظوا أن (...)


سليمة بالنور- الجزائر

الرواية التاريخية: بين التأسيس والصيرورة (العدد 93)

أولا: في الأدب الغربي تعد الرواية التاريخية أكثر أنواع الرواية رقيا، فهي تسمو بموضوعاتها لتحقيق أهداف ذات أهمية بالغة، إذ تسعى لإحياء وبعث ماض تليد لقراءة الحاضر والمستقبل، ويكاد يجمع أغلب نقاد نظرية الأدب أنّ هذا الجنس الروائي يعتبر دخيلا على الأدب العربي، منقولا عن الأدب الأوروبي، رغم محاولة الروائي العربي تأصيله ببعث الماضي (...)


فريدة سويزف - الجزائر

التّجديد في القصيدة العربية (العدد 93)

مظاهر التّجديد في القصيدة العربية: قراءة في الشعر المعاصر كان النّصف الثّاني من القرن التّاسع عشر إيذانا بظهور تيّارات فكرية ومذاهب أدبية، تعدّدت مشاربها وتنوّعت مرجعيّاتها الفكرية "فتباينت بذلك أشكالها التّعبيرية وآلياتها الفنّية وفق أسس شعرية، رأى فيها أصحابها القدرة على حمل تجارب العصر الجديدة الّتي لا تقوى الأشكال التّقليدية على (...)


د. يسري عبد الغني عبد الله - مصر

أديب يحمل صندوق الدنيا (العدد 93)

إبراهيم عبد القادر المازني: أديب يحمل صندوق الدنيا ولد المازني في القاهرة عام 1889، من أسرة تنتمي إلى قبيلة بني مازن العربية، وكان والده قد درس بالأزهر الشريف حقبة من الزمن، ثم أكمل دراسته في العاصمة الفرنسية باريس، وعاد فاشتغل بالمحاماة الشرعية، وكان خاله من رجال الدين، وعلى الإجمال فقد نشأ في بيئة دينية، كان لها أثرها في حياته. (...)


هدى أبو غنيمة - الأردن

ألعاب الجوع (العدد 93)

هل يسير التقدم العلمي التقني، والتحضر الإنساني في خطين متوازيين؟ أم يتخلف الإنساني لصالح سيطرة القوى المتحكمة بمقدرات الإنسان والكون؟ تستدعي قراءة "ألعاب الجوع" (1) للكاتبة الأمريكية سوزان كولينز هذه الأسئلة، كما تستدعي مشاهدة الفيلم الأجواء التي تعيشها الشعوب العربية، وشعوب العالم الثالث. لا يمكن لإنتاج أدبي روائي أن يستمد موضوعاته (...)


غمكين مراد - سورية

فرسان الأحلام القتيلة: قراءة (العدد 93)

يحيون بالحريق رمادها: قراءة موجزة في رواية "فرسان الأحلام القتيلة" لإبراهيم الكوني "قراءة الكتب حفر، حفر في أنفاق الذاكرة" جملة ترد على لسان بطل رواية "فرسان الأحلام القتيلة"، في حفره لجدران الوصول إلى الحرية، دون أن يدرك أنها تحفر في الروح رعشة التوق إلى الحياة في طريق الموت، دون أن يغادر إحساسه، حدسه، خوفه، روحنا. على صهوة الموت (...)


د. سهام علي السرور - الأردن

حكاية لابن لم يولد بعد (العدد 93)

إليك بُني: صفحات من سيرة حياتي قبل أن تُخلق. أكتبها قبل أن يصبح الكلام وهنًا على وهن بني الغالي: لن أكلمك عن قريتي كثيرًا، ولن أقول لك هي قرية جميلة جدًا، ولن أجعل أهلها ملائكة، بل إنني أكره أيامي التي قضيتها في هذه القرية، ولا أبالغ إن قلت لك هي من أسوأ أيام حياتي على الإطلاق، بل هي ما أعمل جاهدة على نسيانه وطرده خارج ذاكرتي (...)


غانية الوناس - الجزائر

طائرة الموت (العدد 93)

أمّي التي أحبّ هل سبق وقلت لك إني أعشقُ إشراقة وجهك كلّ صباح؟ هل سبق وأخبرتكِ بأنكِ النّورُ الذي أهتدِي به؟ لا أذكرُ شيئاً أجمل من صوتكِ العذبِ حين تناديني يا طفلي الصغير. أنا طفلكِ يا أمّي؛ كبرتُ دون أن أشعر بذلك، ها أنا ذا رجلٌ يضعُ روحه وكل سنواتِ عمره على كفّه ويمضِي إلى حيث لا يعرف، مذ غادرتُ بيتنا وأنا أحاول ألا أبكي كلّما (...)


إبراهيم قاسم يوسف - لبنان

طالع عَ بالي فل: رحيل جوزيف حرب (العدد 93)

وشو ما إجَا شْعوبْ ،، وشو ما راحْ شْعوبْ كُلّنْ راحْ بِيْفِلّو ،، و بْيْبَقى الجُنوب في السنوات الأخيرة من حياته، لجأ إلى صومعته في "المَعمارِيَّة"، الضيعة العالية على حدود السماء، ضيعته الجنوبية الوادعة المطلّة على البحر من جهة الغرب، وجلول العنب وواد عميق وروابي التين والزيتون وطبيعة بكر، تحيط بها من كل الجهات. عاد إلى الجنوب مع (...)


زهرة يبرم - الجزائر

وجع المكان (العدد 93)

ما أن ضغطت على جرس الباب الخشبي الضخم العتيق حتى هرول لفتحه واستقبالي ثلاثة صبية بكل ما يحملون من براءة الطفولة ومن كنوزها المخبوءة فيهم. فتحت ذراعي على مصراعيهما، انحنيت قليلا وأخذتهم ثلاثتهم في حضن واحد وأمعنت فيهم تقبيلا بكل ما يكنه لهم قلبي من حب وشغف. إنهم أبناء أخي أحمد. دون شعور مني ولا تفكير قادتني قدماي إلى الطابق الأول. (...)


جبر محمود نشوان - الأردن

يوم بسبعين عاما (العدد 93)

بعض الحب الذي يولد من لقاء يموت لاحقا. ولكن الحبّ الذي يولد من فراق لا يموت أبدا. يوم أن استيقظ على صوت الفجر الأوّل، علم بأن شيئا قد حدث، فقد اعتاد منذ سنوات أن يوقظه صوت زوجته. نظر إليها وهي نائمة بجواره، وبصوت متردد ناداها مرارا فلم تجب. تلمّس يديها ووجنتيها فلم يجد دفء الحياة بهما. أحسّ نبضها بارتباك حائر فهزه سكون الموت. صرخ (...)


نورة عبد المهدي صلاح - فلسطين

قصة من هذا الزمن (العدد 93)

هربتُ إلى المقهى الوحيد الذي أعرفه في تلك المدينة، طلبت كأس شاي بالنعناع لأريح أعصابي الهشة، بعد أن أنهكني نقاشي العقيم معه، وجف حلقي وأنا أبتلع كلماتي لصده المتكرر لي. اخترت الطاولة البعيدة لأعيد الهدوء إلى نفسي، بحثت عن قلمي لأسلي وقتي حتى يجهز ما طلبته، أخربش على ورقة مكتوب عليها اسم المقهى " كان زمان"، أخرجت من محفظتي بطاقة فيها (...)


إيمان يونس - مصر

الصندوق ونصان آخران (العدد 93)

فستان كلما أقترب موعد عرض الأزياء كلما ازدادت توترا وحيرة. ماذا ستقدم مختلفا وجديدا عن كل بيوت الأزياء المشاركة؟ البعض منها عالمية وهي ما زالت تتحسس طريقها في عالم الأزياء والموضة. إنها المرة الأولى التي ستشارك في هذا الحدث، ولا بد أن تكون بداية موفقة وقوية وإلا كتبت بنفسها كلمة النهاية. وصلت الليل بالنهار لأيامٍ وليالٍ عديدة لتتابع (...)


هدى الكناني - العراق

غد سقيم ونصوص أخرى (العدد 93)

وشم قرب القلب وشمت أول حرف من اسمك قرب قلبي، فاعتزل الشعر وأبت القصائد النطق وأقسمت أن تُخاصم النثر ولن تبوح بشيء على الورق. جرح ابتسامتي خلف قناع ابتسامتي أجتر خيبات يومي، ولوعات أمسي وإخفاقات غدي الذي نكبته الحسرات وأرضعته الأنات وتحول نحيبه إلى عويل نجمة ثكلى، تندب قمراً غادرها وما عاد. غد سقيم أنى لي التعامل مع غد سقيم بأوجاع (...)


مهند فوده - مصر

جعله الحب مجرما (العدد 93)

وقعت عيناه عليها في حفل استقبال أقامته شركة سياحية كبرى بمناسبة افتتاح الموسم السياحي الشتوي ودعت إليه كل العاملين بمجال السياحة. إنها فتاة جميلة، أنيقة، تتألق بين الحضور كما النجمات، ورغم أن المكان كله يعج بالحضور، إلا أنه منذ أن وقعت عيناه عليها حتى تعلقتا بها أينما حلقت بين طاولات الحفل وأينما حطت بجناحيها. وكأن الحفل كله خلا من (...)


سمية زين - الإمارات العربية المتحدة

نبض الحياة ونص آخر (العدد 93)

نبض الحياة بقيت مستيقظة طوال الليل تداوي ألم قلبها الذي فُتح جرحه قبل دقائق عندما أعلمها الطبيب بقرب انتهاء حياة خالد الذي اعتبرته ابناً لها قبل أن يكون طالباً في مدرستها. سحبت الغطاء وغطت وجهها عندما تناهى إلى مسامعها طرقات باب هادئة. لقد تظاهرت بالنوم حتى لا تحدث ضجة في المنزل كالضجة التي أحدثتها عند طلاقها من نعيم، الذي وهبت له (...)


إيناس يونس ثابت - اليمن

في ظلال الذاكرة (العدد 93)

زهرة وحيدة صغيرة صفراء بين الصخور تمد ساقها من منفذ صغير لا يكاد يُرى لتصعد للسماء. تحاول لمس السحاب والشهب لعلها تصل، فهل تصل؟ أتأمل زهرتي الصفراء وهي تتوق للحياة، لريح المساء ورائحة الصباح، تذكرني بوحدتي في الطفولة، برغم إحاطة الناس بي، إلا أنها وحشة القلب ووحدته. هنا التقينا يا صديق، عند هذه الصخور، كل شيء لا زال في ذاكرتي، وقع (...)


د. عدلي الهواري

التياران الإسلامي والعلماني وهزيمة 1967 (العدد 93)

ثمة رأي منتشر في أوساط الأكاديميين المهتمين بالعالم العربي مفاده أن التيار العلماني في الدول العربية هزم في هزيمة الأنظمة العربية في حرب حزيران/يونيو 1967، وأن صعود التيار الإسلامي بدأ بعدها وبسببها. على سبيل المثال، جون اسبوزيتو (1999، ص 655)، وهو من المدافعين عن الإسلام في الوسط الأكاديمي، يقول: إنه تم خوض حرب 1967 "باسم القومية (...)


موقع لأدب اليافعين (العدد 93)

أطلق المجلس الفلسطيني لكتب اليافعين موقعه الرسمي على الإنترنت، لتسليط الضوء على النشاطات التي نفذها المجلس في فلسطين، وعلى مشاركاته في فعاليات عربية وأجنبية. وبالإضافة إلى الدور التوثيقي للموقع، يأمل المجلس في جعله وسيلة تواصل مع كل المهتمات والمهتمين بأدب الأطفال واليافعين في فلسطين وخارجها. وكانت عضوية فلسطين في المجلس العالمي لكتب (...)


عبد الله الفيفي: كتاب جديد (العدد 93)

صَدَرَ للناقد السعودي، د. عبد الله الفيفي، كتاب عنوانه "فصول نقديَّة في اﻷدب السعودي الحديث". يتألف الكتاب من مجلدين حمل الأول عنوانا إضافيا هو "فضاءات الشِّعريّة والسَّرديّة"، والآخَر "القصيدة-الرواية". الناشر: جامعة الملك سعود، الرياض (2014). وجاء في مقدمة الكتاب عن محتواه ما يلي: في هذا الكتاب يجد القارئ فصولًا (...)


سهيل عيساوي: ثلاث قصص للأطفال (العدد 93)

صدر للكاتب الفلسطيني، سهيل عيساوي، ثلاث قصص للأطفال، الأولى عنوانها "الأميرة ميار وحبات الخوخ"، والثانية "بجانب أبي"، والثالثة "الصياد والفانوس السحري". الناشر: دار الهدى (2014). القصص الثلاث مزينة بلوحات بريشة الفنانة فينا تنئيل.


فيصل عبد الحسن: رواية (العدد 93)

صدرت للروائي العراقي فيصل عبد الحسن رواية جديدة عنوانها "تحيا الحياة" بصيغتين ورقية ورقمية. الناشر: مومنت، بريطانيا (2014). وهذه هي الرواية السابعة للروائي المقيم في المغرب. وجاء في خبر صدور الرواية أن موضوعها يتمحور حول "الظروف التي يعيشها أبناء وطنه من أحداث محتدمة، وما يعيشه أيضا (...)


الفائزون بجائزة الطيب صالح (العدد 93)

أعلنت في الخرطوم مساء الخميس، 20/2/2014، نتائج مسابقة الطيب صالح، الروائي السوداني الراحل. أدناه النتائج في مجالاتها الثلاثة. في مجال الرواية: المركز الأول: توفيقة علي محمد خضور (سورية) عن روايتها "سأعيد إنجاب القمر". المركز الثاني: علي أحمد الرفاعي (السودان) عن روايته "شبابيك الوجه (...)


أسبوع عالمي توعوي حول فلسطين (العدد 93)

بدأت في جامعات بريطانية وأميركية عديدة يوم الاثنين 2014/2/24، فعاليات توعوية متنوعة في سياق "أسبوع التفرقة العنصرية الإسرائيلية"، الهادف إلى التعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني الخاضع للاحتلال الإسرائيلي، ويتعرض لممارسات جعلت وضعه يبدو للكثيرين في العالم شبيها بنظام التفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا. وتشمل الفعاليات محاضرات وندوات (...)


مسابقة فلسطين الثقافية 2014 (العدد 93)

أعلنت مؤسسة فلسطين الثقافية الدولية للابحاث وجميعة البيارة الثقافية عن إطلاق الدورة الثانية من جوائز فلسطين الثقافية (2014) . آخر موعد للاشتراك في الدورة الحالية هو 20 حزيران/6/يونيو 2014. فئات المشاركة في المسابقة: =1= جائزة إسماعيل شموط للفن التشكيلي. =2= جائزة غسان كنفاني (راجع/ي موقع المسابقة لمعرفة مجال المسابقة لهذه السنة). (...)


كتيب جديد: غسان يبتسم (العدد 93)

يضم الكتيب افتتاحيات مختارة من الأعداد التي صدرت في السنوات الأربع الأولى من «عود الند». ويتألف من 44 صفحة من فئة ايه 5، وهو بصيغة بي دي اف التي تمكّن من تكبير حجم الحروف لتيسير القراءة. عنوان الكتيب كان عنوانا لافتتاحية العدد 21 (شباط/فبراير 2008)، ويصدر بعد مرور ست سنوات على تلك الافتتاحية (...)


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3097151

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC