إبعث برسالة

تعليق على

عدلي الهواري

دلال وألم الذكريات

الخميس 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 ::::: ناشر عود الند
ارتجف سمير واصطكت أسنانه. غطته زوجته بأغطية إضافية. كان يتصبب عرقا طوال الليل. في الصباح، أصرت زوجته على أخذه إلى قسم الطوارئ في المستشفى. اتصلت بمكتب التاكسي وطلبت سيارة بأسرع ما يمكن. ساعدته على تغيير ملابسه. ثم انتظرا معا وصول التاكسي. أوصلهما السائق إلى مدخل قسم الطوارئ. (...)

تعليق على

دلال وألم الذكريات

12 تشرين الثاني (نوفمبر) 201203:43, ::::: زهرة يبرم

ربما عذبتها الذكرى في طفولتها كثيرا دون ان ينتبه لها احد. فالاطفال عادة هم اشد تعلقا بذكرياتهم مع الاشخاص اكثر من الكبار.
اما هو فربما لم تكن ذكراها تطفو على باله الا ساعة سمع اسمها،عندها صحت فيه ذكريات لم تكن تؤرقه يوما.
فألم الذكريات في القصة لو نسب للبنت! لو هي من عرفت اسمه و شكله الذي لم يتغير كثيرا على عكسها هي، دون ان يتعرف هو عليها، لكان الموقف ربما أقوى..
مجرد وجهة نظر لا تنقص من جماليات القصة ومتعة القراءة فيها.
تحية لقلمك الراقي استاذي عدلي الهواري


من أنت؟
نص التعليق
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات2108/1/1:> 26366

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.0 + AHUNTSIC