إبعث برسالة

تعليق على

طه بونيني - الجزائر

الطابع البريدي: سفير الثقافة والفنّ

السبت 9 كانون الأول (ديسمبر) 2017 ::::: طه بونيني
نادرون هم من يدركون حجم الثقافة والتاريخ والفنّ الموجود في ذلك المستطيل الصغير الذي نُلصقه في أظرفتنا البريدية قبل إرسالها. أوّل طابع بريدي صَدر في بريطانيا (The Penny Black) يوم 1 ماي 1840. ومنذ ذلك الحين تطوّرت الطوابع البريدية فصارت لها أحجام مختلفة، ومواضيع متنوّعة فلم تعُد (...)

تعليق على

الطابع البريدي: سفير الثقافة والفنّ

6 كانون الأول (ديسمبر) 201707:41, ::::: بونيني طه/الجزائر

شكرا يا سيدي على التعليق. المثال الذي ضربته، بالطابع الذي أُصدر عن الملاكم الأدبي زكي مبارك، إنما هو دليل على أنه رمز من رموز مصر وأدبها وثقافتها. وهذا ما يرمز إليه الطابع البريدي، فهو يحمل شعلة الثقافة ولا يضعها أبدا، مهما مر الزمان. فالطوابع منذ أنشأت لا تزال موجودة لدى جامعيها ومحبيها، وكلما قل هذا الطابع، وطال الامد عن يوم صدوره، زادت قيمته، مما يجعل الثقافة التي بين أضلاعه المربعة، خالدة.
أما عن الطوابع الجبائية، فهي في الحقيقة، لا غرض لها غير الجباية نفسها، وهي لا تؤدي نفس الغرض الذي يؤديه الطابع. وقد نجد ربما من يختص فيها. تحياتي (...)


من أنت؟
نص التعليق
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات2108/1/1:> 26366

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.0 + AHUNTSIC