إبعث برسالة

تعليق على

إبراهيم قاسم يوسف - لبنان

على كرسي لويس الرابع عشر: ج1

السبت 25 تموز (يوليو) 2015 ::::: إبراهيم يوسف
ملاحظة من الكاتب: هذه الحكاية لم أروها في موضوع: "عندما تركت سكني في المدينة"، النص المنشور مؤخرا في ثلاثة أجزاء، اعتقادا مني أن الحكاية تستحق أن أخصّص لها موضوعا مستقلا، لا سيما أنني تذكرت الواقعة وأنا أقرأ في العدد 107 من "عود الند" موضوع الكاتبة لبنى ياسين: "ألوان لا تليق (...)

تعليق على

على كرسي لويس الرابع عشر: ج1

28 تموز (يوليو) 201507:33, ::::: إبراهيم يوسف - لبنان

مريم من القدس الشريف
إن كان الموضوع طريفا وحملك على الابتسام..؟ فإنما يعني أنه حقق بعض مراميه. أما شارل ديغول في رأي فمن المثل العليا، كيف لا وقد آثر أن ينصرف إلى بيته حينما قال له الفرنسيون لا. أرأيت الفارق بينه وبين من قتلتهم مناصبهم وشعوبهم.
لم أفعل خيالي وأنا أتحدث عن لون عيني أثينا.. فالأساطير اليونانية تشير إلى أن لونهما "PERS" بين الزرقة والخضرة استنادا إلى ماجاء في رحلة أوديسيوس في طريق عودته إلى موطنه في إيتاك مرورا بجزيرة كاليبسو. ولو اختصرتِ الطريق إلى قاموس المنهل للدكتور سهيل إدريس لوجدت أن المفردة تتصف بها عينا مينرڤا عند الرومان أو أثينا عند الإغريق.
أما ابنتي..؟ "فإنها مولاي وروحي في يده". في الأيام الأولى على سفرها أصابني توتر متواصل لأيام؛ إلى أن (...)


من أنت؟
نص التعليق
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3423906

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.0 + AHUNTSIC