استفسارات تتكرر

السبت 31 أيار (مايو) 2014.

علامة سؤالس: متى بدأت "عود الند" في الصدور؟

ج: صدر أول عدد من "عود الند" في شهر حزيران/6/يونيو 2006.

س: من أين تصدر "عود الند"؟

ج: ناشر المجلة، د. عدلي الهواري، مقيم في لندن. كاتبات وكتاب المجلة محبو اللغة العربية في مختلف أنحاء العالم.

س: أود أن اشتري نسخة ورقية من "عود الند". أين يمكنني فعل ذلك؟

ج: "عود الند" تصدر بصيغة إلكترونية فقط، ويمكنك قراءة كل أعدادها على موقع المجلة. ويمكن تصفحها باستخدام الحاسوب اللوحي والهواتف الجوالة. يمكنك طباعة ما يهمك باستخدام حاسوبك وطابعتك.

س: كيف لي أن أعلم بصدور عدد جديد من "عود الند"؟

ج: ابعث/ي رسالة لنا واطلب/ي إضافة عنوانك الإلكتروني إلى القائمة البريدية. يمكنك أيضا متابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك وتويتر.

س: أود النشر في "عود الند". كيف يمكنني ذلك؟

ج: ابعث/ي المادة التي تريد/ين نشرها للمجلة، فإذا توفر فيها الحد الأدنى من الجودة، وكانت متوافقة مع سياسية النشر، فليس هناك ما يمنع نشرها في أقرب عدد ممكن. لذا البداية الصحيحة هي الاطلاع على سياسة النشر.

س: ما هو أفضل موعد لإرسال مادة للنشر؟

ج: الموعد المعلن للنشر في أقرب عدد هو النصف الأول من الشهر. المواد التي تصل بعد ذلك، يحتفظ بها للنشر في العدد الذي بعده. أعداد المجلة تصدر في مطلع كل شهر، أو قبل ذلك بأيام قليلة. قد نحتاج أحيانا لتأجيل نشر بعض المواد حتى لو وصلت في النصف الأول من الشهر. في كل الأحوال، فترة الانتظار قبل نشرة مادتك أسابيع قليلة. وسوف نبلغك يوم صدور العدد الذي تنشر فيه مادتك.

س: هل تقدم المجلة مكافأة مالية مقابل النشر فيها؟

ج: لا تقدم "عود الند" مكافأة مالية مقابل النشر فيها. المجلة تصدر على أساس غير تجاري، وبجهود طوعية. وهي مبادرة ثقافية لا تهدف إلى الربح ويشارك فيها محبو العربية في كل مكان. موقع المجلة أيضا خال من الإعلانات.

س: هل "عود الند" مجلة محكمة؟

ج: "عود الند" مجلة ثقافية شهرية ذات رقم تصنيف دولي (ISSN 1756-4212). المجلات المحكمة تختص بمجال معين، وتصدر فصليا على الأكثر. "عود الند" تحرص على البحوث كثيرا، وإذا وجدنا أنها بحاجة إلى تعديلات، نتيح للباحث/ة القيام بالتعديلات المقترحة.

س: أنا كاتب/ة جديد/ة، ولم أنشر من قبل، ولست عضوا في نقابة كتاب، هل يمكن أن أنشر في "عود الند"؟

ج: نعم، بالتأكيد، وستجد/ين من "عود الند" التعاون والتشجيع. المهم أن نلمس جدية في الرغبة في تطوير النفس، وهذا سيتضح من خلال القبول بالملاحظات، وتحسن جودة النصوص بعد نشر النص الأول.

س: لا أرغب في نشر صورتي مع نصي. هل نشر الصور إلزامي؟

ج: نشر صورة شخصية مع النص قرار يتخذه كاتب/ة النص.

س: لماذا لا تنشر "عود الند" الشعر؟

ج: آثرنا أن نكون مجلة متخصصة بالنثر، مثلما هناك مجلات متخصصة بالشعر. الشعر ليس غائبا تماما عن المجلة، فهو يرد ضمن بحوث أو قراءات متعلقة بقصيدة أو ديوان.

س: أود أن أهدي "عود الند" نسخة ورقية من مجموعة قصصية أو رواية أو ديوان أو كتاب. إلى أي عنوان بريدي يجب إرساله؟

ج: ابعث/ي لنا رسالة، وسنوافيك بالعنوان البريدي. وسوف نبلغك بوصول الكتاب عند استلامه، ونشير إلى ذلك أيضا في أقرب عدد.

س: أود أن أهدي "عود الند" نسخة إلكترونية من كتاب لي، كيف يمكن أن افعل ذلك؟

ج: ابعث/ي الكتاب كمرفق من خلال موقع المجلة باستخدام نموذج إرسال مواد للنشر.

س: أود أن أنشر مقتطفا من كتابي (رواية أو مجموعة قصصية أو ديوان أو كتاب) في "عود الند"، ولكن الكتاب صدر منذ مدة؟

ج: ننشر مقتطفات من المؤلفات دون شرط أن تكون صدرت حديثا وذلك لخدمة الكتاب والكاتبات بتسليط الضوء على مؤلفاتهم. ابعث/ي لنا رسالة بخصوص الأمر وسنتفق معك على التفاصيل.

س: لماذا لا يوجد عنوان إلكتروني يمكن أن أبعث إليه مادة للنشر؟

ج: العناوين الإلكترونية الظاهرة تجذب البريد المعروف بـ "سبام" وتغري بمحاولة اختراقها والسيطرة عليها. إرسال المواد من خلال نموذج لا تظهر فيه العناوين الإلكترونية يرسل المواد إلى أكثر من عنوان تابع للمجلة، ويحفظها في مجلد واحد، وهذا يسهل عمل المجلة. أيضا، إرسال المواد باستخدام النموذج يأتي مصحوبا بإقرار بأن المادة جديدة ومن تأليف مرسلها، إلى آخره، وهذا أيضا مهم.

س: هل من الممكن التعليق على النصوص ولكن دون اسمي وعنواني الإلكتروني؟

ج: الغاية من التعليقات خلق حوار حول المادة المنشورة، ولا يعقل أن يتم حوار بين طرف معروف (الكاتب/ة والمجلة) وآخر مجهول. التعليق ينشر دون أن يظهر العنوان الإلكتروني لكاتب/ة التعليق.

س: ما هي سياسة النشر بإيجاز؟

ج: "عود الند" لا تنشر المواد السياسية أو الدينية، ولا تنشر الشعر. "عود الند" تنشر المواد الجديدة فقط، وعلى أساس النشر الحصري في المجلة.

س: أعجبتني المجلة، ولذا أود دعم "عود الند" ماليا. كيف لي فعل ذلك؟

ج: يمكنك فعل ذلك من خلال اشتراك سنوي قيمته عشرون جنيها إسترلينيا تدفعه عن طريق بيه بال.


إذا لم تجد إجابة عن سؤالك هنا، أو في الأقسام الأخرى من المجلة، ابعث استفسارك إلينا. نرد على الاستفسارات دائما وبسرعة.


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 2894776

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC