عن مبدع الغلاف

ناجي العليبعد ظهر يوم 22/7/1987 أطلقت رصاصة على وجه ناجي العلي، رسام الكاريكاتير الفلسطيني، أثناء توجهه إلى مكتبه في صحيفة "القبس الدولي" في لندن. وقد بقي ناجي العلي في المستشفى بين الحياة والموت بضعة أسابيع، وفارق الحياة يوم 29/8/1987.

وهذا العام، 2012، يكون قد مر خمسة وعشرون عاما على رحيل ناجي العلي، ولكن رسومه لا تزال متداولة على نطاق واسع، والكثير منها لا يزال ينطق باسم الفقراء والكادحين ومحبي الأوطان الحرة العزيزة، وحب فلسطين.

وبهذه المناسبة، تنشر "عود الند" قصاصات أصلية من صحف لندن العربية توثق خبر الاغتيال، وبعض التقارير الصحفية التي أعطت الأمل بنجاته عندما أشارت إلى استقرار حالته، ثم خبري وفاته وتشييع جنازته في لندن.

غلاف العدد يعتمد على رسم لناجي بالغ الدلالة على التحدي وتحويل ما يجرح ويصد إلى سنبلة قمح، فناجي كان مباشرا جدا في بعض رسومه دون أن يكون في ذلك انتقاص من فنه، ولكنه في رسوم أخرى كان لا يستخدم الكلمات ومع ذلك تكون رسومه قوية كتلك التي استخدم فيها التعليق اللاذع المكتوب.

وكانت "عود الند" قد نشرت في عددها رقم 16 مجموعة من الرسوم التي رسمها ناجي العلي في الفترة التي سبقت اغتياله، وكانت الرسوم من قصاصات أصلية من صحيفة "القبس الدولي".

ناجي العلي: كاريكاتير بدون كلمات


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3310001

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC