سياسة النشر

عـــود الـنـــد: سياسة النشر

ما ينشر وما لا ينشر

عود الند مجلة شهرية، وليست موقعا يتجدد كل وقت.

إذا أردت زيادة فرص نشر إنتاجك في عود الند يجب الالتزام بما يلي:

(1) الأولوية في النشر للمواد التي تخلو من الأخطاء النحوية والإملائية، وتراعي أحكام الطباعة والاستخدام الصحيح لعلامات الترقيم (انظر الأحكام في باب أساسيات الكتابة).

(2) لا تعيد عود الند نشر المواد التي سبق نشرها في كتب أو مجلات أو صحف، أو مواقع الإنترنت، بما في ذلك المدونات الشخصية والمنتديات المفتوحة أو المغلقة.

(3) في حال رغبة الكاتب/ة في إعادة نشر المادة، يجب أن يشار في مكان النشر الجديد إلى أن المادة منقولة من عود الند.

(4) لا تنشر عود الند الشعر، بصيغه القديمة أو الحديثة، بالفصحى أو بالعامية.

(5) للراغبين في نشر البحوث، خاصة الطويلة، لا بد من الاتفاق مسبقا مع الناشر، ويجب أن تراعي البحوث أحكام التوثيق، إضافة إلى أحكام الطباعة وعلامات الترقيم.

(6) نشر صورة مع النص أمر يرجع للكاتب أو الكاتبة. وحجم الصورة الذي ينشر صغير بصرف النظر عن حجم الصورة التي ترسل لـ عود الند.

(7) عود الند ترحب بالكاتبات والكتاب المبتدئين وسنمد لهم يد المساعدة طالما لمسنا جهودا لتطوير المهارات.

إذا اخترت عود الند للنشر فيها، فأنت تختار صراحة وضمنا وطوعا وعن وعي وإدراك وبكامل قواك العقلية الموافقة على سياسة النشر في المجلة وشروط ومعايير النشر فيها. غايتنا خدمة الثقافة وخدمتك، ولكن حسب تصورنا للأمر، وطريقتنا لفعل ذلك. لا داعي للمجيء إلينا إذا كنت تريد أن تنشر في عود الند حسب سياستك أنت. هناك مواقع كثيرة يمكنك أن تنشر فيها ما تريد فورا، وبالتالي لا داعي لمحاولة إقناعنا بأن تكون حالة استثنائية.

=====

عـــود الـنـــد: سياسة إعادة النشر

للكتاب والكاتبات والناشرين والناشرات

إعادة النشر: الكتاب والكاتبات

إذا كنت ترغب في إعادة نشر مادة نشرناها لك في عود الند، تقتضي الأمانة أن تبلغنا بذلك، والإشارة إلى أن المادة منقولة عن مجلة عود الند، العدد كذا، وعنوان موقع المجلة.

أدناه نموذج لصيغة مقبولة عند الرغبة في إعادة نشر نص:

الموضوع منشور في العدد (...) من مجلة عود الند الثقافية (oudnad.net). ويعاد نشره هنا بموافقة مسبقة من الناشر والمؤلف/ة.

هذه الصيغة لا تعني إعادة نشر كل موضوع تنشره في عود الند، ويجب أن تكون إعادة النشر حالة استثنائية يتم التشاور حولها والاتفاق عليها.

إذا رغبت في الترويج لمادتك المنشورة في عود الند، فنحن نرحب بذلك. ثمة خيارات من بينها

= نشر خبر صدور العدد الذي نشر فيه موضوعك، فالخبر يتضمن أسماء جميع المشاركين في العدد.

= يمكنك أيضا أن تنشر فقرة من موضوعك حيث تريد الترويج له، ثم تضع وصلة للموضوع الكامل المنشور في عود الند.

= يمكنك أيضا أن تنشر خبرا من صياغتك عن موضوعك في عود الند، وتنشر الخبر مع وصلة حيث تريد أن تلفت النظر إلى موضوعك، في مدونة أو منتدى مثلا.

نعم، أنت مؤلف/ة النص، ولكن نشر نصك تم عن طريقنا، فنحن راجعنا لك النص، ووضعناه في متناول القراء في جميع أنحاء العالم، ومكناهم من التواصل معك من خلال نموذج خاص بك، ونظام تعليقات عامة، وهناك موقع يأتي إليه القراء نهارا أو ليلا، وهذا الموقع ليس مجانيا، ويخلو من الإعلانات. كل هذا يعني أن النص ومؤلفه محاطان برعاية تحتاج إلى تقدير.

إعادة النشر: الناشرون والناشرات

إذا أعجبتك مادة منشورة في عود الند، وترغب في نشرها في موقعك، أو صحيفتك، تقتضي الأمانة أن تبلغنا بذلك، والإشارة إلى أن المادة منقولة عن مجلةعود الند، العدد كذا، وعنوان موقع المجلة.

أدناه نموذج لصيغة مقبولة عند الرغبة في إعادة نشر نص:

الموضوع منشور في العدد (...) من مجلة عود الند الثقافية (oudnad.net). ويعاد نشره هنا بموافقة مسبقة من الناشر والمؤلف/ة.

ولكن يجب طلب الإذن أولا.

لا تمنح عود الند موافقة عامة شاملة للنقل. يجب أن يكون طلب إعادة النشر مقتصرا على موضوع واحد.

=====

عـــود الـنـــد: أين نصي؟

هل أرسلت نصا للنشر ولم ينشر؟

يتعمد كثيرون تجاهل سياسة النشر في عود الند، ولذا قررنا في المقابل تجاهلهم وعدم الرد على رسائلهم. إذا أرسلت لنا نصا ولم تجده منشورا، فاعلم أنك خالفت سياسة النشر المعلنة في كل عدد. وتنطبق عليك إحدى الحالات التالية:

(1) أرسلت لنا شعرا.

(2) أرسلت لنا موضوعا سياسيا أو دينيا.

(3) استوضحنا منك أمرا متعلقا بالنص فلم ترد علينا.

(4) أرسلت لنا نصا منشورا في مواقع أخرى، بما في ذلك المواقع الشخصية والمدونات والمنتديات المفتوحة للأعضاء فقط.

(5) تظاهرت بأن النص خاص بـ عود الند، وقبل صدور العدد الجديد وجدنا نصك منشورا في مكان آخر.

(6) أعدت في مرة سابقة نشر نص أرسلته إلى عود الند، دون أن تشير في مكان النشر الجديد إلى أنه نشر في عود الند أولا، وأعدت نشر نصك بأخطائه الإملائية والنحوية. وهذا يعني أنك لا تكترث بالرعاية التي تحيطك بها ونصك عود الند، وتريدها لوحة إعلانية ليظهر عليها اسمك. من يفعل ذلك تنتهي علاقته بالمجلة دون تلقي أي إشعار منا بذلك.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة

forum

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 2892549

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC