مزايا النشر

مزايا عود الند للقرّاء والكتّاب

مزايا للقرّاء والكتّاب

عود الند لا تنشر أي نوع من الإعلانات.

عود الند لا تفتح لك نوافذ تطلب منك جعلها الصفحة المفضلة.

عود الند لا تشترط أي نوع من التسجيل أو العضوية لقراءة المجلة.

عود الند ترسل للقراء رسالة واحدة في الشهر، يوم صدور عدد جديد.

عود الند تعاملك باحترام. من يبعث استفسارا يحصل على رد.

عود الند تمكنك من طباعة النص بدون صور وهوامش، فلا تستهللك الكثير من الحبر.

عود الند تسهل على القراء التواصل مع الكاتبات والكتاب من خلال نموذج لمراسلة كل كاتب أو كاتبة مباشرة.

عود الند تسهل على القراء التعليق على النصوص بترك تعليقات لاطلاع القراء الآخرين عليها. يمكن استخدام هذه الخاصية دون الاضطرار لترك عنوان الكتروني.

جميع صفحات عود الند مفتوحة للقراء. لا توجد صفحة تشترط عليك التسجيل أو التعليق عدد من المرات قبل التمكن من الإطلاع على موضوع ما.

عود الند تمكنك من قراءة مواد متنوعة، فكونها مجلة يتيح لك قراءة مساهمات كتبت بأساليب مختلفة، فلا تصاب بالملل من قراءة أسلوب واحد.

عود الند تغني معلوماتك من خلال الدروس الموجزة ومواد أخرى كتوثيق البحوث والاختبار الشهري للمعلومات العامة.

مزايا عود الند للكتاب والكاتبات

الكاتبات والكتاب سواسية في عود الند.

لا حاجة لواسطة أحد للنشر في عود الند.

عود الند مجلة ثقافية لا تهدف إلى الربح.

عود الند لا تنشر أي نوع من الإعلانات.

عود الند تعاملك باحترام. من يبعث رسالة يحصل على رد.

النشر الإلكتروني يوصل إنتاجك إلى جمهور أوسع.

عود الند لا تشترط أي نوع من التسجيل أو العضوية للنشر في المجلة.

النشر في عود الند محكوم بضوابط جودة، ولذا ينال إنتاجك الاحترام الذي يستحقه.

عود الند تمد للمبتدئين يد العون في تهيئة النصوص لنشرها خالية من الأخطاء النحوية والإملائية.

عود الند تمد للمبتدئين يد العون في تنقيط النصوص، لتسهل مطالعتها وتنقل أفكارها بسلاسة.

عود الند تتيح للمبتدئين فرصة نادرة لتطوير المهارات اللغوية الكتابية. من يقرأ نصوصا جيدة سينتج في المستقبل نصوصا جيدة.

عود الند تمكن القراء من التواصل مع الكاتبات والكتاب من خلال نموذج لمراسلة كل كاتب أو كاتبة مباشرة. تحصل عود الند على نسخة من الرسالة.

عود الند تسهل على القراء التعليق على النصوص بترك تعليقات لاطلاع القراء الآخرين عليها. يمكن للكاتب/ة الرد على التعليق باستخدام الخاصية ذاتها.

كتب في عود الند كتاب وكاتبات محترفون لهم أعمال منشورة، من بينهم روائيون وروائيات.

يتصدر غلاف أعداد عود الند أعمال فنية لفنانين وفنانات عرب محترفين ومبتدئين.

تعد عود الند خبرا صحفيا توزعه على الصحف العربية، ويشمل دائما قائمة بأسماء المشاركين في العدد، الأمر الذي يعني انتشارا أوسع للأسماء.

أعداد عود الند حظيت بتغطية إخبارية في الصحف العربية رصد منها أخبار في كل من الأردن وفلسطين واليمن والسعودية وقطر والجزائر والكويت وبريطانيا.

الصيغة الإلكترونية لـ عود الند تمكنها من نشر مواد بالصوت والصورة المتحركة. وسيتم الاستفادة من هذه المزايا في أقرب فرصة.

عود الند مجلة ثقافية مدعومة بخبرة صحفية رفيعة المستوى.


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3421195

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.0 + AHUNTSIC