إيمان بوعقيل - المغرب

طريق العودة

إيمان بوعقيلكم هو صعب الرحيل! صعب جدا أن تغادر وتترك ورائك أناسا كانوا أهم ما في حياتك، وأشياء كانت تعني لك الكثير، لكنك لا تملك حرية الاختيار، فأنت مجبر على ذلك.

لو كان الأمر بيدك لما غادرت، واستمررت في اختلاق الأعذار الواهية التي لا تصد عنك قدر الرحيل بل تؤخره فقط.

أنت لا تريد الذهاب، لا تريد الابتعاد، لأنك لا تنتمي إلا إلى هنا، فكيف يا ترى ستستطيع أن تعيش بل حتى أن تتنفس بعيدا عن الديار؟

كيف ستتمكن من ممارسة حياتك بصورة طبيعية في مكان أخر؟ لا. أنت لن تقدر على ذلك، لن تصبر على الفراق، ولن تتمكن من النسيان.

كيف تنسى حيك الشعبي الذي قضيت فيه معظم أوقاتك، الذي لو تكلمت حيطانه لسردت بدقة وتفصيل أحداث طفولتك الحافلة بحكايات وقصص غريبة أقرب إلى الخيال منها إلى الحقيقة؟

كيف تنسى أصدقاءك الذين شاركوك أفراحك وأحزانك وساندوا معظم اختياراتك وقراراتك، ولم يملوا أبدا من الإصغاء إلى تذمرك الدائم وشكواك المستمرة، ولم يترددوا في مد يد العون لك عندما كنت في أمس الحاجة للمساعدة؟

كيف تنسى استيقاظك صباح كل يوم أحد على رائحة القهوة الزكية و"المسمن" الذي كانت تحرص أمك على تحضيره لك كل نهاية أسبوع، وعلى لفه ووضعه داخل الفرن ليظل ساخنا إلى حين استيقاظك من النوم؟

كيف تنسى إصرارك على أن تتوجه مع والدك مساء كل يوم إلى مكتبة الحي، فيخضع هو لرغبتك شريطة أن تحافظ على هدوئك وتلتزم بحسن السلوك، وعند وصولكم يشرع هو في تفحص الجرائد بينما تقتني أنت ما تشاء من القصص والمجلات المصورة؟

كيف تنسى الحديقة التي كنت تهرع إليها كلما اقترب موعد الامتحانات النهائية، التي كثيرا ما اجتمعت فيها بأصدقائك قصد المطالعة والمراجعة، فانتهى بكم الأمر تركضون في أرجائها أو تتسلقون إحدى أشجارها تاركين كتبكم وأقلامكم ملقاة على عشبها الأخضر.

كيف تترك وراءك كل هذه الذكريات وترحل بكل بساطة؟

إنه لأمر صعب، لكن وقت الرحيل قد حان، ووجب عليك مغادرة المكان نحو وجهة جديدة.

لكن لا تخف، فأنت لن تكون وحيدا، لأنك ستأخذ معك ذكريات جميلة راكمتها ذاكرتك على مدى سنوات، وسترسم حتما ابتسامة عريضة على شفتيك كلما خطرت ببالك.

لا تخف، لأنه مهما بعدت المسافات، سيجد قلبك طريق العودة إلى الديار.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة

forum

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3178150

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC