أنت في : الغلاف » الأعداد الشهرية: 01-120 » السنة 10: 108-120 » العدد 111: 2015/09 » جليلة الخليع: كتاب

إصدارات جديدة

جليلة الخليع: كتاب


جليلة الخليعصدر للكاتبة المغربية، جليلة الخليع، كتاب عنوانه "حروف في قبضة الذاكرة" تضمن ستة وعشرين نصا. الناشر: مؤسسة سليكي أخوين، طنجة، المغرب (2015).

وبمناسبة صدور الكتاب، قالت الكاتبة لـ"عود الند":

"أخيرا سأطلق العنان لحروفي، بعدما ظلت في قبضة ذاكرتي برهة من الزمن، ستحلق هنا أو هناك، علَّ شباك قراءتكم تقتنصها. "حروف في قبضة الذاكرة" نصوص نثرية تكتسحها الذاتية، بشعرية مفعمة بالتأمل. كانت للأغنية حصة في الذاكرة، فاعتلت الحروف أوتارها لتدندن مقطعا من هنا ومقطعا من هناك، لترسم تفاصيل الذات الموغلة في الفلسفة. هو البحث عني في تجمعات الحروف، وفي معاجم اللغة، في نوتات لحن تشد عراباته على ظلي المختفي/المتجلي لأعبر إلي في مسارات الكلمة".

أستاذ النقد الأدبي في الجامعة الإسلامية بغزة، د. عبد الفتاح أبو زايدة، كتب مقدمة للكتاب، جاء فيها:

"العنوان الأم ("حروف في قبضة الذاكرة") العتبة تدخل منها إلى المؤلف، ذاكرة تملك قبضتها فهي تتشبث بقوتها، ولا تريد أن تتخلى عنها حتى لا تفقد هيمنتها على ساح القصيد، تحاول الحروف أن تنفلت وتظهر تمردها وتفر من الذاكرة، وتحقق نجاحها في الإفلات من فضاء التشكيل الشعري، ولكن الذاكرة التي انغرست في تراب الواقع، وامتدت مع جذور الإنسان ثم ارتقت جذعا وأغصانا مصرة على أن تقدم ثمار صمودها قصائد ينشغل بها المتلقي، يتنقل بين رموزها وإيحاءاتها ولوحاتها التعبيرية والفنية ومجاورتها للهمِّ الإنساني ، وارتحالها إلى بحار الكلمة لتعود من رحلتها بما يهدئ من روع القلوب التي تتعرض في عصرنا إلى القهر..العذاب..النزيف..الإعدام".

للكاتبة مجموعة من المشاركات في "عود الند"، ومن بينها "زمرة أوهام" المنشورة في العدد 102 (2014/12). اضغط/ي هنا للاطلاع عليها.

http://www.oudnad.net/spip.php?article1267

غلاف مجموعة قصصية لجليلة الخليع

D 26 شباط (فبراير) 2015     A عود الند: أخبار     C 6 تعليقات

3 مشاركة منتدى

في العدد نفسه

كلمة العدد 111: بدء العام الدراسي 2015

الأدب الجزائري القديم ج2

جغرافية اللغة ونظم المعلومات

أعمدة الأدب العربي

رجل بين أوراقي

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  رواية صورة يوسف لنجم والي

2.  مراجع عربية وأجنبية حول ثقافة الصورة

3.  حفنة أخبار

4.  الأخطاء في التعليقات

5.  وتستمر الحياة


القائمة البريدية